أوسبيلدونغ المصور الفوتوغرافي في المانيا

المصور الفوتوغرافي
Fotograf/in

الشهادات اللازمة:

صورة عن شهادة العاشر.

المدة:

٣ سنوات.

الدوام :

عبارة عن دوام بالمدرسة وعمل مدفوع

الأجر :

شهريا حوالي 310_240€ شهريا بأول السنة ويرتفع كل سنة حتى انتهاء الدراسة.

مستوى اللغة :

B2             

وصف المهنة:

فن الفوتوغرافيا هو مصطلح يوناني قد دل على فن الرسم المنعكس بالضوء، وهو أحد الفنونالذي يكون بديل عن فن الرسم التجريدي للأشياء ونقلها كما هي وبالوضعيات التي كانت عليها تماماً

وتم تطور هذا الفن بتطور كاميرات التصوير وعملية التصوير تقدم صور طبق الأصل للأشياء من خلال التأثيرات الضوئية، ويطلق عليه العديد من الأسماء لتنوع معاييرها

كالتصوير الضوئي والتصوير المنظوري والفوتوغرافي المنتج، والتصوير الفوتوغرافي الصناعي والمعماري أو التصوير العلمي.

يتعلم الطلاب في هذا الأوسبيلدونغ الكلاسيكي المهارات الفنية لالتقاط الصور

المرئية كما تتعلم من خلال دراستك أيضا كيفية توصيل العواطف والأفكار من خلال هذه الصور فالمصور الجيد هو من يمتلك أدوات فعالة ومؤثرة يمكن أن تجعل من الصورة التى يلتقطها مصدر معلوماتى هام

إذا إلتقطت بطريقة صحيحة.

كما انك سوف تتعلم في فترة التدريب المهني الجوانب الفنية للتصوير الفوتوغرافي التي يمكن أن تضيف إلى المهارات الخاصة بك مع تعلم خيارات العدسات وانواعها والفرق بينها.

الأماكن التي ممكن ان تعمل بها:

في استديوهات التصوير بالمقام الأول.

في أماكن مختلفة، على سبيل المثال في الهواء الطلق،او في المباني الشركات،او في المكاتب وغرف العمل،

يمكن ايضاً في قاعات الألعاب الرياضية وقاعات الحفلات الموسيقية وقاعات الحدث.

وبالإضافة إلى ذلك، فإنك يمكن أن تعمل مخابر التصوير

المواد التي سوف تدرسها في المدرسة المهنية:

الفن (على سبيل المثال، في تكوين الصور ومعالجتها)

الفيزياء (على سبيل المثال، لفهم مجريات البصرية، وبنية وطريقة التصوير ودراسة أنظمة الكاميرات والعدسات و خصائص الضوء)

الكيمياء (على سبيل المثال، للعمل المختبر الضوئية)

الرياضيات (على سبيل المثال، في حساب التناسبات والعمل مع احجام الصور)

من هنا لمعرفة مزيد معلومات عن المهنة وتسجيل فيها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More